مساحة إعلانية 728×90

بناء السلم في مرحلة ما بعد النزاعات : المضامين والنطاقات

www.elsiyasa-online.com
بناء السلم في مرحلة ما بعد النزاعات : المضامين والنطاقات 

 .د جمال منصر  

تعلمنا من دروس التاريخ مرارا أن نهاية الحرب لا تعني بالضرورة أن السلم قد استقر نهائيا، لذلك أجرى أخصائيو النزاعات بعض التغييرات المهمة خلال العقود الأخيرة علـى الطريقـة التـي يفهمون ويحللون بواسطتها موضوعي النزاع والسلام. فقد كانوا يميلون فيما مضى إلى اعتبار النزاع مجموعة من الأحداث التي يؤدي تراكمها وتطورها إلى حدوث أزمة سياسية على المستوى الدولي أو الوطني، وأنها تحتاج إلى وسطاء خارجيين يتمتعون بمهارات خاصة من أجل حل النزاع . إلا أنهم يدركون الآن، أن النزاع بمفهومه العام، هو تعبيـر طبيعـي للفـروق والاختلافـات الاجتماعية، وأنه جزء من النضال والكفاح الإنساني المستمر من أجل تحقيق العدالة وتقرير المصير . ولا يكمن التحدي في إلغاء النزاعات، بل في وضع حد ونهاية للطبيعة الدائرية للنزاع العنيـف، عن طريق الإقرار أولا بوجود مصالح مختلفة، ومن ثم توجيه جهود الأطراف في اتجاهـات بنـاءة . وتنطلق مدرسة تحويل النزاع - التي ظهرت في التسعينيات - من أن حل المشكلات التـي تسـبب النزاع هي ذاتها أمر معقد، بل غير ممكن، ولذلك يجب التأثير في السياق المحيط بالنزاع، وتغييـره، ويدعو هذا الاقتراب إلى التعامل مع المصادر الاجتماعية والسياسية المتنوعة للنزاع، والعمـل علـى تحويل الطاقة السلبية التي تقف وراء الحرب إلى تغيير إيجابي في المجالات الاجتماعية والسياسية . وبالتالي نقل التفكير من حل نزاع معين إلى عملية يمكن من خلالها تفادي النزاع في المستقبل، أي " الوصول إلى أصل المشكلات، واتخاذ إجراءات لتجنب النزاع، بما في ذلك التغيير في المؤسسات والسياسات الاجتماعية. وهذا ما يعبر عنه مفهوم "بناء السلم"، الذي أضـحى واحـدا مـن المفـاهيم المركزية في حقل دراسات السلم والنزاع" خصوصا مع خروجه من الجانب المفهومي والنظري إلـى الجانب المؤسساتي بظهور لجنة بناء السلم التابعة للأمم المتحدة سنة 2005. وهذا المفهوم " بناء السلم" هو محور هذه الدراسة، التي تحاول توضيح المقصود به في أدبيـات السلم والنزاع، وكذلك الوقوف عند مضامينه والنطاقات الزمنية والموضوعية التي يمكن إعمال المفهوم فيها .




محتويات الدراسة:

1-  تعريف بناء السلم Building-Peace 
2- مقومات ومضامين بناء السلم.
3- نطاق عمل مفهوم بناء السلم.
   الخاتمة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->