مساحة إعلانية 728×90

مسودة التعديل الدستوري في الجزائر 2020: سياقاته وانعكاساته على المشهد السياسي

 مسودة الدستور الجزائري 2020 المزورة رئاسة الجمهورية الجزائرية الصفحة الرسمية الدستور الجزائري PDF لجنة تعديل الدستور 2020 شرح التعديل الدستوري هل النظام الجزائري شبه رئاسي مسودة التعديل الدستور الجزائري 2020 إجراءات التعديل الدستوري في الجزائر رئيس الجزائر الجديد 2020 موقع الرئاسة الجزائرية نظام الحكم في الجزائر مسودة الدستور المزورة تحميل الدستور الجزائري 2020 محاور تعديل الدستور موقع رئاسة الجمهورية الجزائرية نسخة من مسودة الدستور الجزائري pdf رئاسة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية محاور تعديل الدستور الجزائري  مسودة تعديل الدستور الجزائري 2020  مسودة الدستور الجزائري 2020 pdf  تحميل مسودة الدستور الجزائري 2020 pdf  نسخة من مسودة الدستور الجزائري 2020  مسودة الدستور الجزائري 2020 المسربة  مسودة الدستور الجزائري الجديد 2020  مسودة تعديل الدستور الجزائري 2020 pdf  مسودة الدستور 2020
مسودة التعديل الدستوري في الجزائر 2020: سياقاته وانعكاساته على المشهد السياسي 


عبد الله هوادف


تبنَّت الجزائر أول دستور لها في عهد الرئيس أحمد بن بلة عام 1963. ومنذ ذلك الحين، يتمُّ إقرار دستور جديد، أو إجراء تعديل دستوري كل عقد تقريبًا. ويقترن ذلك في كل مرة بالتغيير الحاصل في أعلى هرم السلطة في البلاد، بحيث يبدو أنّ كل رئيس يحرص على وضع لمسته الدستورية الخاصة به. 
فقد قدّم هواري بومدين دستوره للاستفتاء عام 1976 (عُدّل في الأعوام 1979، و1980، و1988)، ثم الشاذلي بن جديد عام 1989 بمناسبة الانفتاح الديمقراطي الذي أعقب انتفاضة أكتوبر 1988. وبعد وقف المسار الانتخابي وإلغاء نتائج تشريعيات كانون الأول/ ديسمبر 1991 ودخول البلاد في دوامة العنف المسلح، تمَّ إقرار دستور جديد في عهد الرئيس اليمين زروال عام 1996، ويمثِّل هذا الدستور أرضية كل التعديلات التي تمّت بعد ذلك؛ ثلاث مرات في عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (خلال الأعوام 2002، 2008، ثم 2016)، وأخيرًا مشروع التعديل الذي قدَّمه الرئيس الجديد عبد المجيد تبون، وهو مشروع مطروح حاليًّا للنقاش في الساحة السياسية الجزائرية.





المحتويات:

مقدمة
1- السياق السياسي و الإجتماعي لمسودة الدستور.
2- دوافع الرئيس عبد المجيد تبون.
3- أبرز التغييرات في مسودة الدستور.
4- ردود الأفعال الأولية حيال المسودة.
الخاتمة.









ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->