مساحة إعلانية 728×90

فهم صيرورة العلاقات المدنية العسكرية من خلال مدخل نظرية التوافق

 العلاقات المدنية العسكرية في مصر  العلاقات المدنية العسكرية PDF تعريف المؤسسة العسكرية التحول الديمقراطي في مصر مفهوم المؤسسة العسكرية pdf
فهم صيرورة العلاقات المدنية العسكرية من خلال مدخل نظرية التوافق 


د. رابح زاوي - د. لونيس فارس


تشارك المزيد من الأمم اليوم في عملية إعادة تنظيم وإعادة تنظيم جيوشها أكثر من أي وقت مضى منذ الحرب العالمية الثانية، و نتيجة لذلك، ظهرت "العلاقات المدنية العسكرية كموضوع أساسي للدراسة لطلاب العلاقات الدولية"، والسياسات المقارنة، وعلم الاجتماع العسكري. والآن، هناك المزيد والمزيد من المواطنين حول العالم الذين كانوا يهتمون في السابق بالقليل من الجيوش والميليشيات، يواجهون هذه القضايا اليوم وبشكل دوري في الأخبار اليومية. تفترض النظرية الحالية أن الجيش يجب أن يبقى منفصلاً عن المؤسسات السياسية المدنية من أجل منع التدخل العسكري،و على النقيض من ذلك ، فإن نظرية التوافق ، المقترحة في هذه المقالة ، تجادل بأن ثلاثة شركاء أساسيين وهم : الجيش ، والنخب السياسية ، والمواطنين يجب أن يهدفوا إلى بناء علاقة تعاونية قد تنطوي أو لا تستتبع فصل المؤسسات السياسية والعسكرية، كنظرية وصفية وإرشادية . 

الكلمات المفتاحية: نظرية التوافق ; العلاقات ; المدنية ; العسكرية.






Abstract:

More nations are now involved in the reorganization and reorganization of their armies than ever before since the Second World War. As a result, military-civil relations have emerged as a fundamental subject of study for students of international relations, comparative politics and military sociology. Now, more and more citizens around the world who have been concerned with a few armies and militias now face these issues today and periodically in the daily news. This paper attempts to understand the theory of compatibility to examine civil-military relations, where current theory assumes that the military must remain separate from civil political institutions to prevent military intervention, and by contrast, the theory of compatibility, proposed in this article, argues that three Key partners: the military, political elites, and citizens must aim to build a cooperative relationship that may or may not entail the separation of political and military institutions as a descriptive and guiding theory.








ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->