مساحة إعلانية 728×90

الجزائر والمشاريع الاقليمية والدولية لبناء السلم في منطقة الساحل الافريقي: التحديات والرهانات

elsiyasa-online.com
الجزائر والمشاريع الاقليمية والدولية لبناء السلم في منطقة الساحل الافريقي: التحديات والرهانات 


الجزائر والمشاريع الاقليمية والدولية لبناء السلم في منطقة الساحل الافريقي: التحديات والرهانات (تحميل مذكرة دوكتوراه مجانية pdf)





د. بويبية نبيل


تواجه منطقة الساحل الإفریقي أشكالا متجددة من التهدیدات والمخاطر الأمنیة اللاتماثلیة؛ كالإرهاب الدولي، الجریمة المنظمة العابرة للحدود، المجاعة والفقر وموجات الجفاف التي زادت من حدتها الحرب في لیبیا ومالي، حیث أعطتها حساسیة عالیة وتصاعدا مستمرا، وساعدتها على ذلك طبیعة دول المنطقة المتعددة؛ والتي تعاني من ضعف الرقابة على حدودها الجغرافیة، مما سهل عملیةاختراقها.





فالأوضاع الداخلیة السیاسیة، الاجتماعیة والاقتصادیة لبلدان المنطقة هشة؛ متردیة ومتخلفة، وعلیه فإنها دول هشة، فاشلة أو مرشحة للفشل، وازدادت خطورة بعد التدخل الغربي في لیبیا والتدخل الفرنسي في مالي، نتیجة لسیطرة الجماعات الترقیة المسلحة المتحالفة مع الجماعات الإرهابیة وجماعات الجریمة المنظمة على ثلثي مساحة الدولة المالیة. مما یعكس الأهمیة الإستراتیجیة المتجددة للمنطقة التي عرفت –تاریخیا- مشاریع أجنبیة، إقلیمیة ودولیة، ساهمت في رسم خریطتها الجیو سیاسیة.

فتوافق الظروف والعوامل الخارجیة المتعلقة بالمشاریع الأجنبیة؛ مع العوامل والظروف الداخلیة المتمثلة في وقوع تقاطع بین منحى العنف المتصل بنتائج الحرب اللیبیة والحرب في مالي؛ ومنحى العنف المتصل بالإرهاب والجریمة المنظمة، و الغلیان الاجتماعي، كل ذلك زاد من حضور المشاریع الأجنبیة في المنطقة بداعي الحفاظ على الأمن والسلم من جهة، ومصالح كل فاعل من جهة أخرى.





لذلك یدور المحور الرئیسي لهذه الأطروحة حول مسألة المشاریع الإقلیمیة والدولیة لبناء السلم في منطقة الساحل الإفریقي، مع التركیز على التحدیات والرهانات التي یطرحها أو یواجهها كل مشروع، وهنا تكمن أهمیة الدراسة التي ستحاول توظیف مفاهیم ومقاربات حقل بناء السلم؛ بهدف فحص واختبار المشاریع الأجنبیة في المنطقة، و ابراز الدور الجزائري في هذا المجال.









ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->