مساحة إعلانية 728×90

منطق المصلحة الوطنية كمحدد للسياسة الخارجية التركية اتجاه المنطقة العربية

The logicof national interestas a determinant of Turkish foreign policy towards theArabregion
elsiyasa-online.com
منطق المصلحة الوطنية كمحدد للسياسة الخارجية التركية اتجاه المنطقة العربية
ط.د بوخاري محمد

ساهم وصول حزب العدالة و التنمية الى الحكم في تركيا سنة 2002 الى تحويل عقارب السياسة الخارجية التركية صوب العمق الاستراتيجي التركي التي تعتبر المنطقة العربية جزء مهم منه ، بعد ان ركزت اهتمامها في الفترة التي اعقبت انشاء الجمهورية التركية سنة 1923 اتجاه الغرب . هذا التوجه الجديد ادى الى اصلاح الصورة السلبية التركية التي خلفتها السياسات الكمالية العلمانية المدعومة بالمؤسسة العسكرية لدى المجتمعات العربية ، كما ادت الى زيادة اهتمام العربي و التركي على السواء بالابحاث المرتبطة بكلا الجانبين ، كما تعالت مجموعة من الاصوات للباحثين العربي للاقتداء بالنموذج السياسي و الاقتصادي التركي للنهوض بالدول العربية . 




غير ان المتتبع لمسار السياسة الخارجية التركية منذ فك الارتباط بالمنطقة العربية يلاحظ ان زيادة الاهتمام التركي بالمنطقة العربية اقترن غالبا بالفترات التي تشهد فيها انقرة ازمات مثل الازمة القبرصية و صارعها مع اليونان و موقف الولايات المتحدة الامريكية و الدول الاوروبية منها او فيما يتعلق بتعنت الاتحاد الاوروبي بقبول ملفها للانظمام الى حضيرته ، ما يجعلها تتخذ مواقف تصب في صالح الجانب العربي في صراعه مع الكيان الصهيوني كعقاب للغرب باعتباره الحامي لهذا الكيان و ذلك على اختلاف الخلفيات الايديولوجية للاحزاب السياسية الحاكمة في تركيا بين اسلامية و علمانية . 
و عليه لابد على العرب ان يستوعبوا فكرة ان تركيا قد رسمت مسارها الغربي ، و ان عليهم وضع استراتيجية عربية شاملة التي من شانها اعادة الوطن العربي الى وضعه الحقيقي في السياسات الاقليمية و الدولية و التي تمكنه من الدفاع على مصالحه القومية في ايطار متكافئ سواءا مع تركيا او غيرها.





محاور الدراسة:

المقدمة
1- الأزمة القبرصية.
2- الصراع العربي-الإسرائيلي و المصلحة الوطنية التركية.
3- الغزو الأمريكي للعراق 2003.
4- تركيا و ثورات الربيع العربي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->