مساحة إعلانية 728×90

الاستراتيجيات الفعالة في بناء القدرات الدفاعية ومواجهة التهديدات الأمنية في الجزائر

www.elsiyasa-online.com
الاستراتيجيات الفعالة في بناء القدرات الدفاعية ومواجهة التهديدات الأمنية في الجزائر elsiyasa-online.com

د/ نبيل دريس

ان بروز التهديدات الأمنية الجديدة في البحر المتوسط، فرض على دول المنطقة التفاعل والتغيرات القائمة، عـن طريق البحث عن صيغ جديدة، في اطار سياسات مشتركة مبنية على التعاون، الشيء الذي جعـل الجزائـر كدولـة سيادية ولها موقعها الجيوسياسي في المنطقة، تطوير مقاربة أمنية في البحر المتوسط، فانضـمت لمختلـف الفعاليـات والمبادرات الأمنية على غرار الحوار المتوسطي لحلف شمال الأطلسي ومبادرة 5+5 ،وقد سـاعدها فـي هـذا تغ يـ ر نظرتها إزاء البحر المتوسط والدول الفاعلة فيها وأيضا تغير نظرة هذه الدول للجزائر خاصة بعد خروجها من أزمتهـا الداخلية، إذ أصبحت هذه الدول ترى أن الأمن في البحر المتوسط لن يتحقق بإقصاء الجزائر، فالجزائر حسبها أصـبحت دولة محورية بين دول الضفة الجنوبية للمتوسط. ولذلك فقد أوكلت الدولة الجزائرية في دستورها واجب الحفاظ على أمن مواطنيها إلى الجيش الـوطني الشـعبي الذي اضطلع بهذه المسؤولية بكل مستوياتها وضروراتها سواء تعلق الأمر ببناء القدرات الدفاعية للأمة في ظل تنـامي التهديدات التقليدية وغير التقليدية التي تواجهها الدولة في فضاء جغرافي وجوار إقليمي شديد التوتر، وفضلا عن تعزيز فرص التعاون بين دول ضفتي المتوسط وأيضا بينها وبين الحلف الأطلسي في قطاعات الأمن والـدفاع الـوطني، مـع الحاجة الملّحة إلى بناء "درع معرفي وطني" كدعامة أساسية لاستقلالية الأمة في إطار صياغة النماذج والاسـتراتيجيات الأمنية. ان بناء سياسيات دفاعية متطورة وعصرية في ظل غياب الأمن والاستقرار في البحر المتوسط يـ ؤثر بصـورة مباشرة على الأمن الوطني الجزائري، لاسيما بعد ظهور تهديدات جديدة للأمن في المنطقة المتوسطية، إذ تختلف فـي طبيعتها ومصادرها عن التي عرفتها إبان الحرب الباردة، بدورها هذه التهديدات أملـت طر يقـة مغـا يرة لمعالجتهـا واستراتيجية متطورة ونقل للتكنولوجيا العسكرية من طرف الدول المتقدمة في هذا المجال العسكري علي رأسـها دول الحلف الاطلسي. كما أن الجزائر بعد سنة 1989 أدرجت البحر المتوسط كدائرة مستقلة للأمن الوطني، حيث أصـبحت تولي أهمية بالغة للتعامل مع مختلف الفواعل في المنطقة بعد أن كانت تنظر له على أنه للمتوسطيين فقط. 





 الإشكالية: 

ما هي الاستراتيجيات الفعالة في بناء القدرات الدفاعية للجيش الوطني الشعبي في اطار التعاون العسكري مع دول الحلف الأطلسي لمواجهة التهديدات الأمنية ؟ وكيف يمكن ان تتجسد مظاهر هذا التعاون العسكري للمكافحة حسب التهديدات الأمنية القائمة؟.

محاور الدراسة:

 يتضمن المحور الأول: مفهوم الأمن بعد نهاية الحرب الباردة والتحول الذي عرفه والنظريات التي عالجته، لأجل فهم التصورات الأمنية الجزائرية في البحر المتوسط، ويتضمن الإطار ألمفاهيمي للأمن ونظرياته، 
اما المحور الثـاني:، تم التطرق للإدراك الأمني الجزائری في البحر المتوسط، بالتركيز عن الأهمية الاستراتيجية بالنسبة للدول الفاعلة فـي المنطقة المتوسطية ومستويات التعاون بين دول ضفتي المتوسط وأيضا بينها وببن الحلف الأطلسي في قطاعات الأمـن والدفاع الوطني، 




والمحور الثالث: يتناول استراتيجية التعاون المتوسطي للحلف الأطلسي في دعم مواقف ومواقع دول البحر المتوسط خاصة الجزائر ضمن الترتيبات الأمنية في البحر المتوسط. الجزائر أصبحت دولة محورية بين دول الضفة الجنوبية للمتوسط، إذ ترى الجزائر أن الأمن في البحر المتوسط يتم عبر محاربة الإرهاب، الجريمة المنظمة، انتشار أسلحة الدمار الشامل وا◌ٕ يجـاد حـل عـادل الصـراع العربـي الإسرائيلي وذلك بالتعاون بين مختلف الدول الفاعلة في المتوسط بالاستناد لقرارات الأمم المتحدة، وعليـه الأمـن فـي المتوسط لن يتحقق بإقصاء الجزائر.





ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->