مساحة إعلانية 728×90

الإستمرارية و التغير في الدبلوماسية الإقليمية الجزائرية

www.elsiyasa-online.com
الإستمرارية و التغير في الدبلوماسية الإقليمية الجزائرية
محسن الهاشمي خنيش

ترتكز الدبلوماسية الجزائرية في أدائها على مجموعة المبادئ المستمدة من حرب التحرير، إضافة إلى مجموعة التصورات، المبادئ والقوانين الدولية التي يعتبرها النسق الج ا زئري قاعدية في الأداء الدبلوماسي. كما تتفاعل الدبلوماسية الج ا زئرية مع مختلف الأحداث الإقليمية والدولية التي أصبحت تفرض تعامل جديد لا يتناسب في كثير من الأحيان مع المدركات التقليدية للدبلوماسية الجزائرية.




وتعد مرحلة الثورات العربية فاصلة في تاريخ الدبلوماسية الجزائرية حيث أحاطت بالدائرة الإقليمية الأولى مجموعة من التحديات غير المسبوقة، اذ أثرت كل من الاحتجاجات الشعبية التونسية، الليبية والحرب الفرنسية على تنظيم القاعدة في "بلاد المغرب الإسلامي" ومنطقة الساحل على الأداء الدبلوماسي الجزائري بطريقة مباشرة، ما أمكن من ملاحظة بعض المؤشرات التي تدل
على بعض التغير في الدبلوماسية الجزائرية المحافظة. 





 الإشكالية: 

ما مدى التغيّر الذي تعرفه الدبلوماسية الجزائرية الإقليمية في ظل التحديات الراهنة؟.

محاور الدراسة:

مقدمة
1 مؤشرات الإستمرارية في الدبلوماسية الجزائرية الإقليمية:
       *- البعد التاريخي للدبلوماسية الجزائرية.
       *- بنية اتخاذ القرار في الدبلوماسية الجزائرية.
       *- أولوية الإهتمام لصانع القرار بالدبلوماسية الجزائرية بين الداخل و الخارج.
2- مظاهر التغير في الدبلوماسية الجزائرية الإقليمية:
       *- تغير البيئة الإقليمية الدولية.
       *- مرض الرئيس و عدم تركيز السلطة.
       *- عملت الجزائر على تسويق تجربة مكافحة الإرهاب.
       *- تذبذب الإمكانيات المالية.
       *- يتضح التغيّر كذلك من خلال تعيين ناطق رسمي باسم وزارة الخارجية.
 الخاتمة.










ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->