مساحة إعلانية 728×90

النظام العالمي وتأثيره في التنظيم الدولي: الإشكاليات والمعالجات

www.elsiyasa-online.com
النظام العالمي وتأثيره في التنظيم الدولي: الإشكاليات والمعالجات 
عطية صدام مرير محمد


بعد دراسة النظام السياسي العالمي وتأثيره في مخرجات التنظيم الدولي، ومعالجة أبرز الإشكاليات والتحديات التي تواجه التنظيم الدولي وبمختلف مراحله من خلال تبني المنهج العلمي الدقيق والرصين لتحديد الأساليب والاستراتيجيات الأساسية لتصحيح المسارات السياسية للتنظيم الدولي لا سيما وأن هناك اختلالا في ميزان القوي الدولي الذي كان يحكم العلاقات السياسية الدولية والذي بدوره قاد إلى التأثير في طبيعة عمل وحيادية التنظيم الدولي. إن تصاعد تأثير السياسات الدولية على مخرجات التنظيم الدولي بات يشكل تهديدا كبيرا وخطيرا على الأمن والسلم الدوليين، الأمر الذي بات يشكل تحديا كبيرا يستدعي التعامل معه بجدية لتجنب وقوع كوارث أمنية وسياسية بدأت علاماتها بالظهور، فضلا عن ذلك نجد بأن الدول الصغيرة باتت تعاني من أزمات أمنية وسياسية واقتصادية، وهناك مجموعة من الدلائل والمعطيات تؤكد على تفاقم تلك المشكلات والأزمات وتصاعد تأثيرها واحتمال تفجر العديد منها في مناطق مختلفة من العالم، والتي من الممكن أن تهدد الأمن والسلم الدوليين، لذا باتت الإشكاليات التي تواجه التنظيم الدولي بحاجة إلي تكاتف المجتمع الدولي لمعالجة الأزمات، ولتحقيق الغاية الأساسية من أنشاء المنظمة الدولية، للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين لجميع دول العالم الصغيرة والكبيرة، وعلى حد سواء؛ لأن عالم اليوم أصبح عالما مترابطا ببعضه البعض وسهولة الاتصال والتنقل سهلت أيضا العمليات الإرهابية؛ لذلك يجب على القوى المهيمنة على القرار العالمي التحرك لتصحيح مسارها.

محاور الدراسة:





المقدمة
1- الإطار النظري و المؤسساتي للتنظيم الدولي و النظام العالمي.
         *- أنواع التنظيمات الدولية.
         *- الأمم المتحدة و مراحل نشأتها.
         *- النظام العالمي و أهم المراحل الذي مر به.
2- فاعلية الأمم المتحدة في النظام الدولي و آلية إصلاحها.
         *- أهداف و مقاصد الأمم المتحدة.
         *- الوسائل الغير سلمية أو وسائل الإكراه لحل المنازعات الدولية.
         *- فشل الأمم المتحدة في حفظ الأمن و السلم الدوليين.
         *- عملية إصلاح الأمم المتحدة.
الخاتمة.






لتحميل الدراسة بصيغة pdf اضغط هنا




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->