مساحة إعلانية 728×90

التحولات الكبرى في المتوسط خلال العشرية الأخيرة ورهاناتها على أمن المنطقة المغاربية

www.elsiyasa-online.com
التحولات الكبرى في المتوسط خلال العشرية الأخيرة ورهاناتها على أمن المنطقة المغاربية 


د. سلوى بن جديد 

تحاول هذه الورقة، البحث في الرهانات التي تطرحها التحولات الكبرى الحاصلة خلال العشرية الأخيرة في منطقة حوض المتوسط خاصة في شماله وشرقه، على أمن المنطقة المغاربية، بالمفهوم الواسع للأمن، وبكل ما تشمله هذه المنطقة من دول واقتصاديات ومجتمعات وثقافة. وهذا يقود في مقام أول، إلى تحديد مظاهر التحول والمجالات التي مسها، ثم عرض ما نراه في خضم هذه التحولات، يشكل رهانات على أمن المنطقة المغاربية.

الإشكالية:

كيف يمكن تقدير الحاجات الأمنية المستقبلية للدول والشعوب المغاربية، وكذا محاولة تقدير حدود وإمكانيات التحرك التي يمكن أن تتوفر لهذه الدول في المستقبل، من خلال تقديم رؤية تحاول أن تكون شاملة عن الرهانات المحتملة في المنطقة المغاربية والتي تطرحها عليها التحولات الكبرى بما فيها التحولات الجيو استراتيجية والجيوبوليتيكية الحاصلة في منطقة حوض المتوسط خلال العقد الأخير؟.





محاور الدراسة:

المقدمة

1- التحولات الكبرى في المتوسط:

   *- التحولات الكبرى في شمال المتوسط (1 – تراجع النمو الاقتصادي في دول شمال المتوسط. 2- تراجع في قوة أوروبا عن العطاء الحضاري.3- وصول الحركات الشعبوية واليمين المتطرف إلى الحكم في أوروبا.4 - عودة ظهور الانشطار في منظومة قيم حضارة أوروبا.

2- التحولات الكبرى في شرق وجنوب المتوسط:

  *- محاولة فرض مشروع "عثمانية جديدة" في المنطقة العربية المتوسطية.
  *- الدمار الشامل في العراق وسوريا.
  *- دخول الصراع العربي الصهيوني منعرج جديد.
  *- تعمق الانقسامات المذهبية والعرقية والسياسية في الوطن العربي.
  *- الانهيار الكلي للدولة في ليبيا.
  *- ظروف تعبئة أمنية قصوى للدول العربية المتوسطية.

3- التحولات الكبرى الشاملة لكل منطقة المتوسط:

  *- قيادة روسيا لحلف عسكري دولي "شرعي" في سوريا.
  *- تزامن حلفين عسكريين دوليين "متنافسين" في مجال جغرافي سياسي واحد.
  *- تنامي رهيب للإرهاب في المتوسط.
  *- تزايد الاستثمارات الصينية في المنطقة المتوسطية.
  *- تنامي اللجوء والهجرة غير الشرعية نحو أوروبا من مناطق الحروب والنزاعات.

4- الرهانات على أمن المنطقة المغاربية:

  *- رهان صعوبة بناء "الدولة المفيدة" في ليبيا في القريب العاجل.
  *- رهان استمرار التهديدات الإرهابية في الدول المغاربية.
  *- رهان التشتت بين تحالفات القوى الكبرى.
  *- رهانات تداعي الانقسامات السياسية والمذهبية المشرقية.
  *- رهان تحول البلدان المغاربية إلى بلدان جذب للهجرة الإفريقية.
 الخاتمة.




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->