مساحة إعلانية 728×90

المقاربة الأمنية المجتمعية في مواجهة التهديدات الأمنية الخارجية للجزائر

www.elsiyasa-online.com
المقاربة الأمنية المجتمعية في مواجهة التهديدات الأمنية الخارجية للجزائر

د. بصيلة نجيب

تواجه الجزائر اليوم جملة من التحديات المختلفة والتي قد تصل في مداها الى تهديدات مخلة بالتوازنات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعسكرية للدولة الجزائرية وبالتالي المس الخطير بالأمن القومي خاصة وان البيئة الخارجية المحيطة متسمة بمهددات أمنية إرهابية تتميز بالدقة والشمولية والتنظيم المحكم وبالتالي قدرتها على الحاق الاضرار على جميع المستويات.
ومع التغير السريع والخطير لبيئة المخاطر والتهديدات فإن الاعتماد على المقاربة الأمنية القائمة على المواجهة العسكرية والحسم العسكري لم يعد كافيا لتجنب التهديدات المختلفة الخارجية وانه من الضروري اعتماد آليات وسياسات أخرى مساعدة ومكملة.
تهدف هذه الورقة البحثية الى ابراز جملة من التهديدات التي يمكنها أن تشكل خطرا على كيان الدولة وأمن المجتمع وكيفية مواجهتها وذلك بالاعتماد على مقاربة الأمن المجتمعي والأمن الفردي في التصدي للأخطار والتهديدات الخارجية وتحقيق مستوى مقبول من الرضى الاجتماعي على السياسات المنتهجة من طرف السلطات ليتحقق الاستقرار والسلام الاجتماعي الذي يمكن من تحقيق التنمية بكل مستوياتها.
الإشكالية:
كيف يمكن لبعد الأمن المجتمعي في زيادة الحصانة و المناعة للجبهة الداخلية بالتالي الإرتقاء بالتعامل مع هذه المخاطر بما يحقق الأمن و الإستقرار و يمنع الإختراقات الأمنية للحدود و يضمن الامن القومي الجزائري؟.
محاور الدراسة:
1- التحول في طبيعة التهديدات الأمنية.
2- التهديدات الأمنية الجديدة و تأثيرها على الأمن القومي الجزائري.
3- الأمن المجتمعي لصيانة الامن القومي.




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->