مساحة إعلانية 728×90

تحميل كتاب " أدوار القوى الآسيوية الكبرى في التوازن الاستراتيجي في آسيا بعد الحرب الباردة وافاقها المستقبيلية"

www.elsiyasa-online.com
تحميل كتاب "كتاب أدوار القوى الآسيوية الكبرى في التوازن الاستراتيجي في آسيا بعد الحرب الباردة وافاقها المستقبيلية" 

مؤيد يونس مؤيد 

ان موضوع أدوار القوى الآسيوية الكبرى في التوازن الاستراتيجي في آسيا من الموضوعات التي تحظى بأهمية في مجال الدراسات الدولية بشكل عام والاستراتيجية بشكل خاص؛ لكونه يتعلق بالتأثير الذي تمارسه هذه القوى على مستوى علاقات التفاعل الإقليمي في أشكالها ومجالاتها المختلفة.,لقد شهد العالم منذ مطلع التسعينيات من القرن الماضي متغيرات مهمة ألقت بظلالها على طبيعة العلاقات الدولية والإقليمية على حد سواء، والتي كان لها الأثر الكبير على مختلف الأقاليم ومنها الإقليم الآسيوي، فشهدت آسيا بعد انتهاء الحرب الباردة في كانون الأول عام 1991 متغيرات جديدة ما جعلها بيئة جديدة في تفاعلاتها، والتي كان لها انعكاسات على التوازن الاستراتيجي في آسيا.



ويتكون هذا الكتاب من أربعة فصول، يتضمن الفصل الأول الإطار النظري لمفهوم الدور والتوازن الاستراتيجي، وقد تم تقسيمه إلى مبحثين: اختص الأول بالتعريف بمفهوم الدور والدور الإقليمي والعالمي، أما الثاني فقد تضمن التعريف بمفهوم التوازن والتوازن الاستراتيجي الإقليمي والدولي.,أما الفصل الثاني، فيتناول المتغيرات المؤثرة في أدوار القوى الآسيوية، وذلك بتقسيم الفصل إلى ثلاثة مباحث: الأول: المتغيرات المؤثرة في الدور الصيني، الثاني: المتغيرات المؤثرة في الدور الياباني، الثالث: المتغيرات المؤثرة في الدور الهندي، وكل مبحث تم تقسيمه إلى متغيرات داخلية وخارجية.,ويدرس الفصل الثالث أدوار القوى الآسيوية تجاه البيئة الإقليمية وأثرها في التوازن الاستراتيجي في آسيا، وقُسّم الفصل إلى مبحثين، اختص الأول بأدوار القوى الآسيوية تجاه القضايا الإقليمية (الكورية والتايوانية والكشميرية والتنافس الإقليمي وسباق التسلح)، أما الثاني فيتناول أدوار القوى الآسيوية في الترتيبات الإقليمية (الأمنية والاقتصادية).,بينما خُصص الفصل الرابع لدراسة مستقبل أدوار القوى الآسيوية في التوازن الاستراتيجي في آسيا، وتم تقسيمه إلى مبحثين، الأول درس العوامل ذات التأثير المستقبلي في التوازن الاستراتيجي في آسيا، أما الثاني فخصَّ المشاهد المستقبلية لأدوار القوى الآسيوية في التوازن الاستراتيجي.







ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->