مساحة إعلانية 728×90

مكانة الجزائر ضمن السياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي في حوض المتوسط

www.elsiyasa-online.com
مكانة الجزائر ضمن السياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي في حوض المتوسط 

د. عصماني ليلى و بن حداد هشام

تعد الجزائر من أكثر الدول حضورا في السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي تجاه منطقة حوض المتوسط؛ خاصة ما تعلق منها بالشق الأمني، وهذا بفضل الدور الريادي للجزائر على المستويين الإقليمي والدولي. فالجزائر دولة متوسطية؛ تسعى إلى تحقيق التوازن في العلاقات الأورومتوسطية عبر القنوات الدبلوماسية والجهود الرامية إلى مجابهة مختلف التهديدات الأمنية عبر فضاء المتوسط، والتي فرضت كثافة في الأطروحات الأمنية بالمنطقة خاصة مع تزايد مظاهر التهديد والأخطار بما تحمله من عواقب وخيمة على الاستقرار الأمني والمجتمعي للدول.حيث بات لزاما على الجزائر القيام بدورها المحوري في منطقة المتوسط الذي يستند أساسا على عمقها الاستراتيجي في المنطقة، والذي اكتسبته عبر حضورها الدائم في مختلف الترتيبات الأمنية والاستراتيجية؛ وكذا مشاركتها الفعّالة في بلورة سياسات تعاونية مع مختلف الدوائر الجيوسياسية والتي تربطها بالجزائر قضايا ذات اهتمام مشترك، فضلا عن التجربة الجزائرية الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب؛ أين أضحت محل اهتمام وإشادة العديد من القوى الكبرى؛ في مقدمتها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.




تسعى الجزائر من خلال الدور المحوري الذي اكتسبته عبر مراحل عديدة إلى الحفاظ على وتيرة علاقاتها مع شركائها المتوسطيين؛ بما في ذلك إعادة بعث علاقاتها مع دول الجوار المغاربي، العلاقات التي تآكلت بفعل الأزمات الإقليمية التي عرفتها المنطقة والتي كانت سببا في ت راجع الدور المحوري للجزائر سواء في منطقة المتوسط أو على مستوى المنطقة العربية والإفريقية ككل.
وبغية التصدي لشتى أنواع الظواهر الإرهابية والإجرامية القادمة من وراء الحدود وكذا تحقيق "الأمن الأوروبي المشترك" أصبح الاتحاد الأوربي يتبنى استراتيجية امنية في حوض المتوسط ويتخذإجراءات وتدابير وقائية، وهو الوضع الذي فرض عليه ضرورة
الدخول في حوارات أمنية ذات طابع ثنائي تارة وجماعي تارة أخرى حسب المتغيرات والمعطيات التي يفرضها واقع الأمن في المتوسط والتي توجهها المصلحة الأوروبية المشتركة تجاه العديد من الدول الجنوبية، اذ تعد الجزائر من أبرز الدول حضورا في
المشاريع الأمنية للاتحاد الأو ر وبي.

الإشكالية:

ماهي المكانة التي تحتلها الجزائر في الاستراتيجية الأمنية التي يتبناها الاتحاد الاوروبي تجاه منطقة الحوض البحر الأبيض المتوسط وعن موقعها في هذه السياسة فهل هي دولة ش ريكة أم تابعة ؟ وهل فعلا ساهم التعاون الأمني الجزائري-الأوروبي في الحد من انتشار التهديدات الأمنية ؟.





محاور الدراسة:

المقدمة
1- أهمية المتوسط في التصور الاستراتيجي الأوروبي:
        *- أولا-الأهمية الجغرافية.
        *- ثانيا -الأهمية الاقتصادية للمت وسط.
        *- ثالثا-المفهوم الأوروبي للأمن في حوض البحر الأبيض المتوسط:
                      **- الأمن الاقتصادي.
                      **- الأمن الاجتماعي.
                      **- الأمن البيئي.
                      **- الأمن العسكري.
2- موقع الجزائر ضمن التصور الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي في المتوسط :
      *- الدور الإقليمي للجزائر في المتوسط.
      *- الجزائر والاتحاد الأوروبي: تاريخ العلاقات.
      *- موقع الجزائر في المبادرات والمشاريع الأمنية للاتحاد الأوروبي في المتوسط:
             **- الجهود الجزائرية في أمننة المتوسط.
             **- انخراط الجزائر في المشاريع الأمنية للاتحاد الأوروبي بعد سنة 1989:
             ***- مسار التعاون بين بلدان غرب المتوسط 5+5.
             ***- المقاربة الجزائرية للأمن في المتوسط.
             ***- الحوار الأمني بين الجزائر والاتحاد الأوروبي في إطار مسار الشراكة.
الخاتمة.









ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->