مساحة إعلانية 728×90

التعاون الاقتصادي جنوب- جنوب بين معالم تطور اقتصاديات الجنوب واتجاهات تشكل الجغرافيا الجديدة للعلاقات الاقتصادية الدولية

www.elsiyasa-online.com
التعاون الاقتصادي جنوب- جنوب بين معالم تطور اقتصاديات الجنوب واتجاهات تشكل الجغرافيا الجديدة للعلاقات الاقتصادية الدولية 

أ. يعقوبي محمد - أ. زيدان محمد

لقد واكب تطور العلاقات الاقتصادية الدولية عمى الدوام التطور في احتياجات البمدان والمجتمعات، والذين قاموا بوضع است ا رتيجيات لمتعاون فيما بينيم تتوافق مع كل مرحلة من مراحل التاريخ الاقتصادي. ولقد تميزت هذه الإستراتيجيات الموضوعة بتحكم الدول الكبرى في العالم في تسييرها بشكل مستمر، ولذلك كانت الدول المتقدمة بشكل دائم هي المحرك والمسيطر على هيكل العلاقات الاقتصادية الدولية. أما الدول النامية، فقد كانت لفترة طويلة، ولا زالت إلى يومنا هذا، التابع في الميكانيزم




المسمى التعاون شمال- جنوب، في حين أن ميكانيزم التعاون بين الدول المتقدمة يدعى التعاون شمال- شمال. وبالإضافة إلى هذه الميكانيزمات المعروفة، هناك ميكانيزم آخر معروف بالتعاون جنوب- جنوب، والذي يشير إلى مختلف وسائل التعاون فيما
بين الدول النامية، والذي بدأ يأخذ مكانته ضمن ميكانيزمات التعاون الدولي على مستوى العالم.
ولقد عرف التعاون جنوب- جنوب منذ فترة استقلال الدول النامية، كوسيلة للتقارب بينيا ولقد غطى في بداية الأمر المجال السياسي فقط من خلال توحيد مواقف الدول النامية فيما يتعمق بتسيير العلاقات الدولية، وخاصة الصراع بين القوى الإشتراكية و الرأسمالية. وبعد سنوات الستينات، أعطت دول الجنوب لأسمها التعاون بينيا بعدا اقتصاديا، وهو ما أدى إلى اعتماده كأحد الحلول الممكنة لمشاكلها الاقتصادية، بالتوازي مع ميكانيزمات تعاونية مع دول الشمال.

إشكالية الدراسة:

ماهي أهمية ومكانة التعاون جنوب- جنوب كإستراتيجية من استراتيجيات التعاون الدولي المعروفة في خدمة أهداف التنمية في دول الجنوب، في ظل التغيرات الحديثة التي طرأت على النظام الاقتصادي الدولي، والتي أفرزت جغرافيا جديدة للعلاقات الاقتصادية الدولية؟.




محاور الدراسة

 المحور الأول: ماهية التعاون جنوب- جنوب.
 المحور الثاني: تشكل الجغرافيا الجديدة للعلاقات الاقتصادية الدولية.
المحور الثالث: معالم التعاون جنوب- جنوب في ظل الهيكل الجديد للعلاقات الاقتصادية الدولية.








ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->