مساحة إعلانية 728×90

إشكالية المكاسب النسبية في العلاقات الدولية عند الواقعية الجديدة

www.elsiyasa-online.com
إشكالية المكاسب النسبية في العلاقات الدولية عند الواقعية الجديدة 

مراد بن قيطة

طغى على حقل التنظير في العلاقات الدولية ومنذ أكثر من عقدين كاملين الجدل النظري ،Liberal Institutionalism والليبرالية المؤسساتية Neorealist الذي دار بين أنصار الواقعية الجديدة على خلفية النقاش الذي برز حول مسألة التعاون الدولي في العلاقات الدولية، إذ يفترض الواقعيون الجدد أنّ آفاق التعاون ما بين الدول محدودة وهامشية بالنظر لجملة من العوامل التي تحول دون تحقيق هذا التعاون وتعززه، بينما ذهب الطرح الليبرالي للتأكيد على إمكانية إنجاز هذا التعاون وتعزيزه بالاعتماد على دور المؤسسات الدولية التي بإمكانها تحفيز الدول على التعاون، والتخفيف من الآثار السلبية المعيقة للفوضى الدولية.




وقد شكلت مسألة المكاسب النسبية والمطلقة محورا لنقاش نظري طويل ومتشعب حول ظاهرة التعاون الدولي ما فتئ حتى توسع ليأخذ حي ز ا كبيرا من النقاش الذي كان قائما بينهما ولا يزال إلى حدّ اليوم. ونتيجة لذلك، وبالرغم من أ ن الدول تفضل التعاون كوسيلة بديلة عن الحرب لحل المشاكل التي قد تنشأ في النظام الدولي أو من أجل تحقيق مصالح متبادلة في مجال محدد من
مجالات العلاقات الدولية. فإ ن الدول وباعتبارها الفواعل الأكثر تأثيرا في هذا النظام ستبقى منشغلة بشكل دائم بالمكاسب النسبية عندما تدخل في إطار أي علاقة تعاونية خاصة وأ ن المؤسسات الدولية، وحتى الأكثر تكاملا منها لم تصل إلى مستوى كاف من الاستقلالية، وتهيمن على النظام الدولي.

بناءا على ما تقدم؛ يعتبر مفهوم المكاسب النسبية إحدى أهم الإسهامات الحديثة للواقعية الجديدة، ف ر د ا على افتراض الاتجاه المؤسساتي الذي يعتبر أنّ المؤسسات الدولية ستمكن الدول من ترك المزايا قصيرة المدى لصالح مكاسب أكثر للتعاون على المدى الطويل؛ يجادل الواقعيون من بأنّ فوضوية النظام Stefan Krasner وستيفن كراسنر Joseph Grieco أمثال جوزيف غريكو الدولي تدفع الدول للقلق بشأن هذه المكاسب المطلقة من خلال التعاون، وتبرير ذلك هو أنّ الدول التي تستحوذ على مكاسب تفوق مكاسب شركائها قد تصبح مستقبلا أقوى، بينما يصبح شركائها أكثر هشاشة.

الإشكالية:

 ما هي مرتكزات تصور الواقعية الجديدة حول مسألة المكاسب النسبية في العلاقات الدولية، وكيف تؤثر هذه المسألة على قضية التعاون الدولي من وجهة نظر أنصارها ؟.

محتويات الدراسة:

مقدمة
1-  الجدل النظري حول إشكالية المكاسب النسبية في العلاقات الدولية.
2-  التصور الواقعي لإشكالية المكاسب النسبية في العلاقات الدولية.
3-  تأثير متغير المكاسب النسبية في الظاهرة التعاونية.
4-  العوامل المحفزة للدول للتفكير بمنطق المكاسب النسبية.
5-  محدودية الظاهرة التعاونية عند الواقعية الجديدة.
الخاتمة.





ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->