مساحة إعلانية 728×90

الحوكمة كآلية لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص

www.elsiyasa-online.com
الحوكمة كآلية لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص 

د/ يوسف بن يزة و د/ مبروك ساحلي

حظي موضوع الشراكة بين القطاعين العام والخاص باهتمام كبير من طرف الحكومات في جميع أنحاء العالم بعد أن أصبحت عاملاً مهما في عملية النمو الاقتصادي والاجتماعي والتي تعتمد على تعبئة جميع طاقات المجتمع. لذلك، تسعى الحكومات إلى تبني شراكة فعالة معجميع المساهمين في إدارة الشأن العام، مستندة إلى المساءلة والشفافية والمنفعة المتبادلة.
وبالنظر إلى أهمية هذا الموضوع، حاولت الدراسة تحليل آليات تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص من منظور الحكم الرشيد ومن خلال تحليل طرق إصلاح القطاعين لتحقيق هذه الشراكة المتبادلة. ومن ناحية أخرى، نحاول دراسة العديد من النماذج العالمية التي أثبتت دورها في نجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تحقيق التنمية.
الإشكالية:
ماهي الآليات الضرورية لحوكمة الشراكة بين القطاعين العام و الخاص؟.
محتويات الدراسة:
مقدمة
1- إصلاح القطاع العام كآلية لتفعيل الشراكة.
2- إصلاح الخاص العام كآلية لتفعيل الشراكة.
3- نماذج عن الشراكة بين القطاعين الخاص و العام.
الخاتمة.





ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->