مساحة إعلانية 728×90

العلاقات الإيرانية الخليجية بين التوازن الإستراتيجي و النظرية الأمنية

www.elsiyasa-online.com
العلاقات الإيرانية الخليجية بين التوازن الإستراتيجي و النظرية الأمنية 
الأخضري إيمان 

تعد المنطقة العربية وخاصة منطقة الخليج العربي، أكثر المناطق عرضة للاضطرابات وعدم الاستقرار، بحكم أهميتها في السياسة الدولية بالإضافة إلى أهميتها الإستراتيجية و الجيواستراتيجية. وتحتل منطقة الخليج العربي مكانة بارزة في الدراسات الإستراتيجية خلال الحقب السابقة والحالية.
و تشكل إيران دولة رئيسة في معادلة توازن القوى بمنطقة الشرق الأوسط بصفة عامة، ومنطقة الخليج العربي بصفة خاصة، و ذلك نظرا لما تتمتع به من إمكانات القوى الشاملة للدولة ، بالإضافة إلى الطرف الثاني في المعادلة الخليجية الإيرانية و هي دول مجلس التعاون الخليجي التي لم تعد بمنأى عن التطورات الإقليمية و الدولية التي ألقت
بظلالها على كل من مفهوم التوازنات الإستراتجية و النظرية الأمنية سواء للدول الخليجية أم لإيران ، لأنهما كما ذكرنا يعتبران الطرفان الأساسيان في معادلة توازن القوى في منطقة الشرق الأوسط ، و لعل ما يثبت صحة هذا الكلام هو الإصلاحات و التغيرات التي طرأت على سياسة الدول الخليجية سواء على الصعيد الداخلي أم الخارجي ، دون أن ننسى الصعيد البيني ( الخليجي-الخليجي) و التطورات التي مست العلاقات الخليجية الخليجية مما دفع بإيران إلى تغيير يكاد يكون ملموسا في سياستها الخارجية سواء باتجاه الخليج أو الدول العربية بحكم التطورات التي طرأت على المنطقة
العربية بشكل عام ، دون إغفال التطورات على المستوى الدولي التي أسهمت بشكل مباشر سواء سلبا أو إيجابا في رسم السياسات الخارجية و حتى الداخلية لطرفي العلاقة في منطقة الشرق الأوسط( إيران و الخليج ) بشأن البرنامج النووي الإيراني ، ومن ناحية أخرى فإن الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة دول 5+1 انسحاب الولايات المتحدة و مجموعة من الفواعل الدولية الغير رسمية من هذا الإتفاق يعد تطوراً نوعياً ضمن سياق العلاقات الخليجية الإيرانية.

كل هذا الحديث يقودنا إلى طرح الإشكال التالي : 

ما هو مستقبل العلاقات الإيرانية الخليجية على ضوء المتغيرات الإقليمية الراهنة؟ و ما هي أم التحديات الأمنية التي ساهمت في بلورة نظرية الأمن الإيرانية الخليجية؟

من أجل الإجابة عن هذه التساؤلات سوف نتطرق إلى المحاور التالية:

-1 محددات العلاقة الإيرانية الخليجية.
-2 أثر المتغيرات الإقليمية على السياسة الأمنية للخليج و إيران.
-3 نظرية الأمن الإيرانية الخليجية و مستقبل المنطقة.




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->