مساحة إعلانية 728×90

مُنظرو الجهادـ قراءة جغرافية اجتماعية

www.elsiyasa-online.com
مُنظرو الجهادـ قراءة جغرافية اجتماعية

 
أحمد الأزهري

ظلت السلفية الجهادية بمختلف راياتها المعنونة بالأفكار والأسماء في صعود وهبوط مستمر، فمن الجهاد الأفغاني ضد السوفييت الحُمر في ثمانينيات قرنٍ مضى مرورا بسلفية عراقية حاربت ضد القوات الأمريكية وحلفائها في العقد الأول من الألفيات وصولا إلى الذروة الجهادية (ما بعد الربيع العربي) من تأسيس كيانات ضخمة في سوريا ودولة يوتوبيا إسلامية بالعراق يقودها تنظيم الدولة الإسلامية ومن خلال التحولات الديناميكية تجاه حركات السلفية الجهادية يبرز على الساحة عشرات من منظري أفكارها حول العالم اتفقوا جميعهم على حمل السلاح كوسيلة لمحاربة أعدائهم وتحقيق غايتهم ولكن هل اتفقت أيضا أدوات نشأتهم وسمات حياتهم الشخصية التي جعلت منهم صانعي للفكر الجهادي؟
بالنظر إلى المحركات الذاتية التي تدفع أي شخص للاتجاه إلى العمل المسلح (الجهادي) أي المحركات النفسية لدى الشخص والمؤثرات الخارجية التي تحيط به من حياة اجتماعية أسرية وتعليمية وثقافية وعُرفية وتعليمية واقتصادية يتبين لنا سمات معينة يشترك فيها معظم مُنظري لمنهاج العمل المسلح
تشير الموسوعة البريطانية Encyclopedia Britannica[1] إلى عدة أسباب نفسية تدفع الشخص إلى تبني سبل القتال من أجل تحقيق غايته منها أن البيئة المحيطة التقليدية (الأسرة – الجماعة – المجتمع) لم تحقق له قدرا كافيا من إشباع فراغ هويته ولم تصل به إلى تحقيق ماهيته الفكرية التي يبحث عنها لذلك يبدأ الشخص في البحث عن جماعة وأخرى لتعويض ما فقده في بيئته التقليدية.
وقد قام مركز الدين والجغرافيا السياسية بالمملكة المتحدة بتقديم ورقة بحثية استقصائية تتبع فيها أبرز 100 شخصية جهادية حول العالم من حيث الاتجاهات المشتركة في نشأتهم وحياتهم كـ (درجة التعليم – النشأة – محل الإقامة – الوضع الاقتصادي – اللجوء)، ونحن نحاول في هذه الورقة تتبع حياة خمس شخصيات تاريخية من منظري الفكر والإفتاء للحركة السلفية الجهادية المعاصرة وهم: عبد الله عزام، أبو مصعب السوري، أبو محمد المقدسي، أبو قتادة الفلسطيني، عطية الله الليبي.



نقارن بين حياتهم الشخصية من حيث: النشأة، الخلفية الاجتماعية والاقتصادية، درجة التعليم، الروابط الأسرية، أبرز الأحداث الفارقة في حياتهم، لقاءاتهم والروابط الشخصية بينهم. مُعتمدين على سرد مُذكراتهم التي تركوها وشهادات من عملوا معهم واختلطوا بحياتهم الشخصية بشكل مباشر فضلا عن ذكر دراسات وأبحاث خلصت نتائجها ونتائجنا إلى تفسير أهم السمات الشخصية لأبرز المفكرين من الجهاديين لنستخلص أهم العلامات الاجتماعية والنفسية المشتركة والغير مشتركة للشخصيات الجهادية السالف ذكرها.
محتويات الدراسة:
1- الشخصيات الجهادية

      أولا: عبد الله عزام.

      ثانيا: أبو مصعب السوري.

     ثالثا: أبو محمد المقدسي.

     رابعا: أبو قتادة الفلسطيني.

    خامسا: عطية الله الليبي.

2- الخصائص والسمات المشتركة بين المنظرين الخمسة.

      1. النشأة والروابط الإسلامية.

      2. الإقبال على التعلم والدرجة العلمية.

      3. الرابط الحضري والريفي.

      4. جيل الاستعمار والمقاومة.

      5. السعودية، أفغانستان – مَحطتان أساسيتان.

      6. روابط شخصية مؤثرة: كيف يُوَرَّث الفكر؟.

الخاتمة.


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->