مساحة إعلانية 728×90

عودة‭ ‬أوراسيا ‭:‬ تجدد الاهتمام الأكاديمي بالترابط الجغرافي بين أوروبا وآسيا.



  منى مصطفى
شهدت الآونة الأخيرة صعوداً في تردد مصطلح أوراسيا في الدوائر الأكاديمية والبحثية، وارتبطت عودة المفهوم بدلالات أقرب للرؤى الجغرافية القارية التي تقصد الاتصال بين القارتين الآسيوية والأوروبية، وتستبعد الدلالات المرتبطة بالهيمنة الروسية على النطاقات الجغرافية المحيطة بها والعمق الجيواستراتيجي لها في آسيا الوسطى وأوروبا الشرقية.
محتويات الدراسة:
أولا: دالالت ”جغرافية أوراسيا“ 
ثانياً: الجدل النظري حول حدود أوراسيا.
 ثالثاً: شبكة املفاهيم الصاعدة.
رابعاً: دوافع عودة االهتامم بأوراسيا.
خاتمة.


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->