مساحة إعلانية 728×90

الدبلوماسية العامة الرقمية .. قوة ناعمة جديدة "The Public Diplomacy 2.0 .. New Soft Power"

www.elsiyasa-online.com
الدبلوماسية العامة الرقمية .. قوة ناعمة جديدة "The Public Diplomacy 2.0 .. New Soft Power"

أ.طيايبة ساعد

أدى التطوّر و التوسّع في المجتمع الدّولي و التداخل الكبير بين أفراده، إلى تبلور مفهوم حديث وأشكال جديدة للدبلوماسية، تشمل كافة أساليب مباشرة العلاقات الخارجية بمختلف جوانبها. وهذا المفهوم الواسع هو الأقرب إلى واقع الحياة المعاصرة، حيث تتخذ أساليب الاتصال و التفاعل أشكالا متعددة، تتعدى بكثير تلك التي كانت مقتصرة في الما 􀘹ضي على التعامل الثنائي من خلال المبعوثين الدبلوماسيين.




وظهرت في ظل هذا المفهوم مسارات عديدة للدبلوماسية: أولها المسار الرّسمي، الذي يغطي سبل الاتصال و التفاوض و التفاعل بين الحكومات والدول، على مختلف الأصعدة ثنائية وإقليمية و دولية متعددة الأطراف؛ ويتمثل ثاني هذه المسارات في الإطار غير الرّسمي الذي تعاظمت أهميته وتأثيره منذ بداية التسعينيات، ويغطي سبل الاتصال و التعاون بين المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني؛ و يتمثل الثالث في مسار رجال الأعمال في القطاع الخاص و التعامل فيما بين الشركات الخاصة والمتعددة الجنسيات؛ أما المسار الرابع فهو مسار الاتصال والتفاعل بين الأفراد في المجالات الثقافية، العلمية، الفنية و الرياضية من خلال برامج التبادلات والأنشطة الثقافية المختلفة و شبكة الانترنيت؛ و المسار الخامس يتمثل في التعاون والتفاعل بين وسائل الإعلام من خلال برامج التعريف بالآخر. وأصبحت هذه جميعا تعرف ب «الدبلوماسية متعددة المسارات .(Multi-track Diplomacy )» وقد تبلور في الولايات المتحدة مفهوم يجمع بين بعض هذه المسارات، يعرف ب «الدبلوماسية العامة .(Public Diplomacy) »
لقد عرف العالم ثلاث ثورات كبرى، كانت الاولى زراعية، و الثانية صناعية، و الثالثة معلوماتية أثرت على النسيج الاجتماعي العالمي، و أنماط التفكير البشري، و كانت تلك الثورات بمثابة موجات مختلفة الوتيرة أثرت على أشكال الممارسة الدبلوماسية و على تطوّر أدائها. كان عالم سياسات القوة التقليدي يدور عادة حول القوة الاقتصادية و العسكرية، وحول تحديد القوة التي سوف تكون لها الغلبة بين القوى المختلفة. أما في عصر المعلومات اليوم فقد باتت رواية كل طرف للواقع تشكل أحد أهم عناصر الفوز.





 الاشكالية:

 كيف أثرت الثورة المعلوماتية الرقمية على ممارسة الدبلوماسية العامة؟.

محاور الدراسة:

المقدمة
أولا : نشأة وتطور الدبلوماسية العامة.
ثانيا : مفهوم القوة الناعمة و التطور النظري للدبلوماسية العامة.
ثالثا : الدبلوماسية العامة الأمريكية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر.
رابعا : الوسائل المختلفة للدبلوماسية العامة.
خامسا : الدبلوماسية العامة الرقمية: (Public Diplomacy 2.0).
الخاتمة.









ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->