مساحة إعلانية 728×90

دور منظمة التجارة العالمية في تكريس مبدأ التدخل المشروع في الشـــؤون الداخليــة للدول

www.elsiyasa-online.com
دور منظمة التجارة العالمية في تكريس مبدأ التدخل المشروع في الشـــؤون الداخليــة للدول 

أ. سماتـــــــــي حكيمـــــــة

تعد منظمة التجارة العالمية واحدة من أهم المنظمات الدولية المتخصصة في تنظيم التجارة الدولية وقد دخلت حيز النفاذ في 1 جانفي 1995 وتمثلت وظيفتها الأساسية في تنفيذ و إدارة اتفاقيات التجارة العالمية التي تضمنتها الوثيقة الختامية لنتائج جولة الأوروغواي للمفاوضات التجارية متعددة الأطراف، وتسهيل تنفيذها على نحو يكفل تحقيق المزيد من التحرير في هذه التجارة وإرساء أسسها وتقرير ضوابطها ليستكمل الاقتصاد العالمي دعامته الثالثة، وذلك بعد إقامة دعامتيه الأوليتين: البنك وصندوق النقد الدوليين. وعلى الرغم من حداثة منظمة التجارة العالمية وأهميتها في تطوير التجارة الدولية، إلا أنه في الوقت نفسه تسببت في إظهار تأثيرات وانعكاساتكبيرة على مبادئ القانون الدولي وأهمها مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول من خلال اعتماد أسلوب يجعل من التدخل في الشؤون الداخلية للدول ينتقل من مجال المنع إلى مجال الإحالة عن طريق إلزام الأعضاء لموافقة على نظامها القائم ولو لم تتماشى بعض قواعده مع ظروفها الداخلية، لإضافة إلى التنوع الكبير الذي امتدت إليه اتفاقيات تحرير التجارة العالمية، في إطار المنظمة ووصولها إلى غاية التدخل في مجالاتكانت إلى وقت قريب محفوظة لاختصاص الدولة المطلق. كما أن الدور الذي وفرته العولمة لمنظمة التجارة العالمية ساهم في إمكانية تغير بعض قواعد القانون الدولي ومنها مبدأ السيادة ومبدأ عدم التدخل من خلال الهيمنة شبه الكاملة على النظم القانونية والسياسية، بحيث أصبح لإمكان الحديث عن أدوار كبيرة ومؤثرة في الساحة الدولية، إذ استطاعت العولمة عن طريق أبرز أدواها وهي منظمة التجارة العالمية من فرض سيطرēا، وأصبحت إلى حد كبير صاحبة السيادة في توجيه دفة السياسة العالمية، فالعولمة فتحت الحدود الدولية على مصراعيها مما أدي لكثير من رموز السيادة ʪلزوال وبشكل تدريجي والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، ونتج عن ذلك تقلص دور الدولة وēميشه في الكثير من الحالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.





الإشكالية:

ما هي الوسائل التي ساهمت من خلالها منظمة التجارة العالمية في تكريس مبدأ التدخل المشروع في الشؤون الداخلية للدول؟.

محاور الدراسة:

المقدمة
1- علاقة منظمة التجارة العالمية بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول:
          *- نشأة منظمة التجارة العالمية كإطار للنظام التجاري الدولــــــي.
                    **- الاتفاقية العامة للتعريفات الجمركية والتجارة كتنظيم دولي مؤقت.




                    **- إنشاء منظمة التجارة العالمية كبديل عن الاتفاقية العامة                                      للتعريفات الجمركية والتجارة.
          *- مدى التزام منظمة التجارة العالمية بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية.
                   **- غياب مبدأ عدم التدخل في اتفاقية مراكش المنشئة لمنظمة                                   التجارة العالمية.
                   **- الخلاف الفقهي حول مدى التزام منظمة التجارة العالمية بمبدأ                               عدم التدخل في الشؤون الداخلية.
2- وسائل تدخل منظمــــــة التجارة العالمية في الشؤون الداخلية للدول:
          *- التدخل من خلال تضييق مجال الاختصاص الداخلي للدولة:
                   **- مفهوم مجال الاختصاص الداخلي للدولة.
                   **- تقلص مجال الاختصاص الداخلي للدولــــــة في إطار تنفيذ                                    اتفاقيات تحرير التجارة العالمية.
          *-  سلطة منظمة التجارة العالمية في الرقابة والتفتيش:
                   **-  إنشاء آلية استعراض السياسات التجارية.
                   **- مدى تأثير آلية استعراض السياسات التجارية على مبدأ عدم                                  التدخل.
 الخاتمة.








ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->