مساحة إعلانية 728×90

طبيعة النظام السياسي وأثره في توجيه السلوك الخارجي للدولة: السياسة الصينية اتجاه دول المغرب العربي نموذجا

www.elsiyasa-online.com
طبيعة النظام السياسي وأثره في توجيه السلوك الخارجي للدولة: السياسة الصينية اتجاه دول المغرب العربي نموذجا 

أ.د محمد قروش

يجزم أغلب الباحثين والمهتمين بالشأن الصيني والنظام السياسي الصيني، أن السياسة الخارجية للصين تعود بالأساس إلى جملة من المحددات والعوامل التي تساهم في صنع وتوجيه السلوك الخارجي الصيني، وهاته العوامل منها ما هو داخلي يرتبط بالبيئة الداخلية للنظام السياسي ومنها ما هو خارجي يرتبط بالمحيط الجهوي للصين وعلاقاتها الإقليمية وكذا طبيعة النظام الدولي ومخرجاته، فلكل سياسة خارجية اتجاه منطقة معينة محددات تتحكم في رسم تلك السياسة وتتحكم في توجيهها. فهناك جملة من العوامل التي تؤثر في السياسة الخارجية للصين وتدفعها لتوجه نحو دول المغرب العربي وهاته العوامل والمحددات تتفاوت في حجم التأثير. و ترتبط هذه المحددات والعوامل بالأساس بطبيعة النظام السياسي الصيني وأثره في توجيه السلوك الخارجي للصين، وبالتالى ستتناول الدراسة العوامل الداخلية فقط والتي تتحكم في توجيه السياسة الخارجية الصينية في العالم بصفة عامة، واتجاه دول المغرب العربى خاصة. 

الإشكالية:

ماهو دور البيئة الداخلية للنظام السياسي الصيني في توجيه السياسة الخارجية الصينية ؟، وماهي المحددات الداخلية التي تؤثر في السلوك الخارجي الصيني ؟.





محاور الدراسة:

المقدمة
المحور الأول: الإطار النظري للدراسة (القوة الناعمة، نظرية الدور وإقتراب الثقافة الإستراتيجية):
           Soft power -1 "القوة الناعمة".
           2-  نظرية الدور.
           3- إقتراب الثقافة الإستراتيجية.
المحور الثاني: العوامل الداخلية المحددة للسلوك الخارجي الصيني (البيئة الداخلية للنظام السياسي):
          1-المحدد التاريخي والثقافي.
          2- المحدد الديمغرافي والجغرافي.
          3- العامل السياسي، العسكري والإقتصادي.
 الخاتمة.   





ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->