مساحة إعلانية 728×90

التأثير الإيراني في السياسة الخارجية العراقية: الأزمة السورية نموذجا

التأثير ، إيران ، السياسة الخارجية ، العراق ، الأزمة السورية.
 التأثير الإيراني في السياسة الخارجية العراقية: الأزمة السورية نموذجا 

زيد أحمد بدير

منـــــذ الاحـــــتلال الأمريكـــــي للعـــــراق والسياســـــية الخارجيـــــة العراقيـــــة إزاء القضـــــا الإقليميـــــة والدوليـــة تحركهـــا وتســـيطر علـــى صـــناعتها أطـــراف إقليميـــة ودوليـــة، حيـــث أن أغلـــب المواقـــف العراقيـــة مــن القضــا الإقليميــة والدوليــة قــد اتخــذت بعيــدا عــن المصــالح الوطنيــة، فــالمتتبع للأحــداث الإقليميــة يســـتغرب مـــن تخـــبط السياســـة العراقيـــة في كثـــير مـــن القضـــا ، فأعـــداء الأمـــس أصـــبحوا حلفـــاء اليـــوم والعكــس صــحيح، ولم يكــن المعيــار مــن ذلــك هــو مصــلحة العــراق، ولم يكــن هنــاك مــبرر مــن خــروج العـــراق عـــن الإجمـــاع العـــربي والـــدولي في كثـــير مـــن القضـــا، بـــل كـــان لإرضـــاء أطـــراف دوليـــة معز ولـــة دوليــا، ممــا قــد يعــرض العــراق للعزلــة الدوليــة ذاــا، خاصــة في هــذه المرحلــة الــتي تتطلــب مــن العــراق الــدخول في علاقــات جيــدة مــع مختلــف الأطــراف الإقليميــة والدوليــة للخــروج مــن الأزمــات الــتي يمــر ــا البلــد، والأزمــة الســورية خــير مثــال علــى ذلــك، وقــد كانــت الحكومــة العراقيــة قبــل الأزمــة الســورية توجــه للنظــام الســوري الاامــات وتعتــبره المســؤول الأكــبر عــن عــدم الاســتقرار الأمــني في العــراق، إلا أنـــه نتيجـــة لتغـــير بعـــض الأوضـــاع في الســـاحة الإقليميـــة، أصـــبح العـــراق أحـــد الـــدول الحليفـــة، إذ لم يـــدخر جهـــدا في ســـبيل دعـــم ســـور عســـكر واقتصـــاد عتبارهـــا تحـــارب الإرهـــاب بعـــد أن كـــان متهما بإذكائه.





الإشكالية:

 مـــا مـــدى التـــأثير الإيـــراني في السياســـة الخارجيـــة العراقيـــة اتجاه الأزمة السورية؟.

محاور الدراسة:

المقدمة
1-  أدوات التأثير الإيراني في السياسة الخارجية العراقية:
          *- الأدوات السياسية.
          *- الأدوات العسكرية.
          *- الأدوات الإنتخابية.
          *- الأدوات الإعلامية.
 2- العلاقات العراقية السورية والموقف العراقي من الأزمة السورية:
          *- العلاقات العراقية السورية بعد الاحتلال الأمريكي للعراق.
          *- الموقف العراقي من الأزمة السورية.
 الخاتمة.








ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->