مساحة إعلانية 728×90

الاستراتيجية والجيوستراتيجي

www.elsiyasa-online.com
الاستراتيجية والجيوستراتيجي

الاستراتيجية والجيوستراتيجي:

الاستراتيجية:

الإستراتيجية كلمة أصلها (Strategeos) يونانية، وتعني فن قيادة وإدارة الجيش. ومصطلح الإستراتيجية أصله عسكري، وتاريخياً ارتبط لفظ الإستراتيجية بفن الحرب وإدارتها.
وجميع تعاريف الإستراتيجية القديمة كانت تصب في منظور العمليات العسكرية
الفهم المعاصر للإستراتيجية عملية اختيار أفضل الوسائل لتحقيق أهداف الدولة أما الجيوستراتيجية فهي تعني التخطيط السياسي والاقتصادي والعسكري علي مقتضي البيئة الجغرافية، من ناحية استخدامها في تحليل أو تفهم المشكلات الاقتصادية أو السياسية ذات الصفة الدولية، ومن ثم فإن الجيوستراتيجية تبحث في المركز الإستراتيجي للدولة أو الوحدة السياسية، سواء في الحرب أو السلم، فتتناوله بالتحليل إلى عناصره أو عوامله الجغرافية وهي: الموقع، والحجم، والشكل، والاتصال بالبحر، والحدود، والعلاقة بالمحيط، والطبوغرافيا، والمناخ، والموارد، والسكان .

أما عناصر الإستراتيجية فهي:
1 – العناصر السياسية:
عبارة عن المهارات والطرق السياسية التي تستخدمها الدولة لتحقيق أهدافها الوطنية، وتعتبر العنصر الرئيس الذي يتولى إدارة واستخدام القوى المختلفة في الدولة.
2 – العناصر الاقتصادية:




تمثل الموارد المالية والمادية للدولة، والتي تستخدمها في تحقيق غاياتها الوطنية.
3 – العناصر العسكرية:
وتختص بقدرات الدولة على استخدام قوتها العسكرية في سبيل تحقيق أهدافها الوطنية (وهو العنصر الغير مفضل استخدامه) ولكنه يمثل الحل الأخير لتحقيق تلك الأهداف عندما تفشل بقية أدوات القوة الوطنية الأخرى.
4 – العناصر المعلوماتية:
وتمثل جمع ومعالجة وتحليل المعلومات وأنظمة المعلومات في ظل الإعلام الالكتروني ، وأثره في تنفيذ الإستراتيجية المعلوماتية كفرع رئيس للإستراتيجية الوطنية.
وعناصر الجيوستراتيجية فهي:
1 – العناصر الجيوسياسية:
هي مجال يهتم بمدى تأثير المحيط الطبيعي لدولة ما على الحياة السياسية فيها سواء الداخلية أو الخارجية .
2 – العناصر الجيو اقتصادية:
تدرس العلاقة بين الأرض والمعطيات الاقتصادية، ومدى تفاعلها وأثارها على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، المباشرة وغير المباشرة، وبالتالي أثرها على المسارات والأنشطة الاقتصادية المحددة في الإستراتيجية الاقتصادية.
3 – العناصر الجيوعسكرية:
تركز على العلاقة بين الأرض كبيئة للعمليات العسكرية، وأثرها في تحديد مكان وزمان ومسار وطبيعة العمليات العسكرية بمختلف أنواعها. كما تبرز مدى أثر الأرض وطبوغرافيتها في تحقيق الأهداف العسكرية في المستويات التكتيكية والعملياتية والإستراتيجية، كما تبرز أثر الطبيعة البشرية في بنية الإستراتيجية العسكرية والإستراتيجية العسكرية الوطنية.
4 – العناصر الجيومعلوماتية:
تهتم بأثر المكان في طبيعة جمع ومعالجة وتحليل المعلومات وأنظمة المعلومات في ظل الإعلام الالكتروني ، وأثر الإستراتيجية المعلوماتية ومعطياتها في مدلول الإستراتيجية الوطنية. وختاما نستطيع القول أنه إذا ماجاءت الاستراتيجية علي مقتضي الافكار الجيوبولتيكية عرفت بالجيوستراتجية ، أي أن الجيوستراتجية هي فن استخدام الأفكار الجيوبولتيكية في تصوير ورسم الاستراتيجية .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->