مساحة إعلانية 728×90

الفرق بين دول شنغن (شنجن) والاتحاد الأوروبي

www.elsiyasa-online.com
الفرق بين دول شنغن (شنجن) والاتحاد الأوروبي

مقارنة بين دول شنغن (شنجن) والاتحاد الأوروبي

دول شنغن (شنجن) ودول الاتحاد الأوروبي كلا دول أوروبية.

          دول شنغن (شنجن) هي تلك الدول الأوروبية التي وقعت اتفاقية شنغن التي تم توقيعها في عام 1985 في لوكسمبورغ في بلدة تدعى شنغن. تعمل هذه الدول كدولة واحدة بدون قيود على الحدود عند السفر داخل البلدان، ولكن لديها نفس القواعد الدولية لمراقبة الحدود.

أما دول الاتحاد الأوروبي هي تلك الدول الأوروبية التي تعد جزءًا من الاتحاد الأوروبي والتي وقعت على معاهدات الاتحاد الأوروبي. يتعين على دول الاتحاد الأوروبي الحفاظ على سياساتها العسكرية والخارجية الوطنية الخاصة بها ولكنها ملزمة بالمؤسسات القضائية والتشريعية للاتحاد الأوروبي.

دول شنغن (شنجن)

حاليا هناك 26 دولة ضمن منطقة شنغن. من بين هؤلاء الـ26 ، هناك 4 فقط ليسوا أعضاء في الاتحاد الأوروبي. هذه البلدان الأربعة هي: أيسلندا والنرويج وسويسرا وليختنشتاين. النرويج وأيسلندا عضوان في اتحاد جوازات الشمال. يتم تضمين العديد من (الدول الصغيرة أو الإمارات microstates) أيضا في منطقة شنغن. تحتفظ هذه الكيانات الصغيرة بحدود شبه مفتوحة أو مفتوحة مع دول شنغن الأخرى.

اثنان من دول شنغن هما المملكة المتحدة وأيرلندا، كلاهما أعضاء في دول الاتحاد الأوروبي، ولكنهما ما زالوا يخضعون لمراقبة الحدود مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي. ويشار إليها أيضًا باسم بلدان إلغاء الاشتراك.

هناك ثلاثة دول (ميكروات) أوروبية فعلية مدرجة أيضًا في منطقة شنغن؛ موناكو ومدينة الفاتيكان وسان مارينو.

لكي تنفذ دولة ما قواعد شنغن، يحتاج البلد أو الدولة إلى تقييم أربعة مجالات:      – الحدود الجوية.

– تعاون الشرطة.



– حماية البيانات الشخصية.

– التأشيرات.

في عام 1999، استوعب قانون الاتحاد الأوروبي قواعد شنغن وفقًا لمعاهدة أمستردام. امتثلت جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لقواعد شنغن باستثناء بلغاريا ورومانيا وقبرص. تضم منطقة شنغن حاليًا 400 مليون نسمة.

دول الاتحاد الأوروبي

يوجد حاليا 27 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي. بدأ في عام 1957، بـ6 دول أساسية، وهي المؤسسون؛ بلجيكا وفرنسا وألمانيا الغربية وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا، أو ما يعرف سابقاً باسم “الجماعة الاقتصادية الأوروبية” قبل الاتحاد الأوروبي.

في عام 1993، أنشأت معاهدة “ماستريخت” الاتحاد الأوروبي الحالي.
في عام2009، أدخلت معاهدة “لشبونة” التعديل الأخير على الأساس الدستوري للاتحاد الأوروبي.

لكي تنضم أي دولة إلى الاتحاد الأوروبي، يتعين على الدولة الوفاء بالشروط السياسية والظروف الاقتصادية المعروفة باسم “معايير كوبنهاغن“. ويجب أن يكون لها وفق معايير كوبنهاغن، حكومة ديمقراطية وسياسات السوق الحرة. تتمتع جميع الدول في الاتحاد الأوروبي بحقوق متساوية؛ رغم وجود تباين في الثروة والأنظمة السياسية وحجم الدول. ويبلغ عدد سكانها حاليا أكثر من 500 مليون شخص.

ملخص:

دول شنغن هي تلك الدول الأوروبية التي وقعت اتفاقية شنغن في عام 1985 في شنغن، لوكسمبورغ؛ دول الاتحاد الأوروبي هي تلك الدول الأوروبية التي هي جزء من الاتحاد الأوروبي، وهي الدول التي وقعت معاهدة ماستريخت في عام 1993.

تعمل دول شنغن كدولة واحدة مع عدم وجود ضوابط حدودية عند السفر داخل البلدان ولكن لديها نفس القواعد الدولية لمراقبة الحدود؛ لكي تنضم أي دولة إلى الاتحاد الأوروبي، يتعين على الدولة أن تفي بالشروط السياسية والظروف الاقتصادية المعروفة باسم معايير كوبنهاغن.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->