مساحة إعلانية 728×90

كيف تُفسِّر الجغرافيا الأسباب العميقة للثورات العربية؟

www.elsiyasa-online.com
كيف تُفسِّر الجغرافيا الأسباب العميقة للثورات العربية؟

جلال خشيب

بعد مرور قُرابة التسع سنوات من حادثة البوعزيزي، لا تزال “منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” تعيش غلياناً شعبياً متفاوتاً يخمد هنا ليشتعل هناك، إذ لم تنته إلى الآن آثار الشرارة التّي أطلقتها “الثورة التونسية” وعمّت كافة المنطقة، وبالرغم من الحجم الجغرافي الصغير لتونس وإمكانياتها البشرية والمادية المحدودة جدّاً مقارنةً بجيرانها، إلاّ أنّ ما حدث بها سنة 2011 تسبّب حقّاً فيما اصطلح على تسميته في الأدبيات السياسية والأكاديمية “بمفعول الفراشة” أو “مفعول كرة الثلج”، مُؤثّرةً على التفاعلات السوسيواقتصادية والاستراتيجية لمساحةٍ جغرافيةٍ واسعة النطاق من العالم، بل وامتدّ أثر “كرة الثلج هذه” ليُعيد تشكيل العلاقات –أو يُكرّسها- بين قوى دوليةٍ وإقليميةٍ فاعلةٍ على غرار ما صار بادياً للعيان في سوريا. وإذا كان هناك إجماعٌ بين الباحثين حول طبيعة الأثر الذّي أحدثته الثورة التونسية في هذا الصدد، فإنّ هناك اختلافات واسعة -تصل حدّ التضارب- بخصوص الأسباب المركزية أو لنقل الجذور العميقة التّي فجرّت هذه الثورة، ووقفت وراء انتشار آثارها في كافة المنطقة بطرقٍ متفاوتة.
تحاول هذه الورقة الاستعانة بما يُقدّمه عِلم الجيوبوليتيك من طروحاتٍ كانت غائبةً كثيراً عن التحليلات العربية المُقدّمة لهذا الحدث الكبير، والتّي اهتمّت غالباً بربط هذه “الثورات” بمجموعة من الأسباب السوسيواقتصادية المرتبطة بالحالة المتدهورة للمواطن التونسي والعربي عموماً أو بتلك العوامل السياسية المحضة المتعلّقة بانسداد آفاق الديمقراطية في المنطقة. أمّا هذه الورقة فتعتمد على الدور المحوري لعامل الجغرافيا كمتغيّر تفسيري مستقل في تحليل الجذور العميقة لهذه الثورات أو الانتفاضات الشعبية، متسائلةً عن سبب انطلاق هذه الثورات من تونس تحديداً، ثمّ لماذا أخذت الثورة منحى مسلّح عنيف في دولٍ كليبيا وسوريا بينما تجنّبت الانزلاق إلى الفوضى في دول أخرى على غرار تونس، مصر والجزائر؟ تُحاجج هذه الورقة بأنّ علم الجيوبولتيك قادرٌ على تقديم “إجاباتٍ جغرافيةً” عن ذلك، وسوف تحاول قبل ذلك تقديم مُلخّصٍ عام عن تطوّر هذا العلم وكيف ظلّت الجغرافيا عاملاً محورياً في تفسيراته المقدّمة بالرغم من كلّ التحوّلات التّي عرفتها الساحة العلمية والعملية منذ ظهوره إلى الآن.
محتويات الدراسة:

1. تحدّي البقاء: ملخّص عام عن تطوّر علم الجيوبوليتيك.

2. الجذور العميقة للثورات العربية: تبصُّراتٌ من الجيوبولتيك الكلاسيكية.

        أ. تونس ومصر، عقلية الدولة المتأصلّة.

       ب. ليبيا، سوريا، اليمن والعراق، تشكيلاتٌ جغرافيةٌ مُصطنعة

      ج. الجزائر، انتصار الحتمية الجغرافية

الخاتمة.








ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->