مساحة إعلانية 728×90

تحميل كتاب "أسس الجيوبولتيكا مستقبل روسيا الجيوبولتيكي"

www.elsiyasa-online.com
تحميل كتاب "أسس الجيوبولتيكا مستقبل روسيا الجيوبولتيكي" 

ألكسندر دوغين

ترجمة عماد حاتم

نشر هذا الكتاب لأول مرة في روسيا في عام 1999، وترجم إلى العربية في 2004



كتاب أسس الجيوبولتيكا غنى بموضوعاته ويقد رؤية لكاتب يجمع بين المعاصرة والمعطيات التاريخية البعيدة وتأسيس الأطروحات السياسية احياناً علي خليط طريف من الخصائص الأثنية والمعتقدات الدينية والتكوين الروحي للأفراد والشعوب، ويضاف إلي هذا طرافة تقسيم الكتاب والعناوين الكثيرة. بالإضافة إلى عشرات الخرائط والمسرد الضخم للكتاب وعدد وفير من المصطلحات المتعلقة بهذا العلم الجديد.

يقع الكتاب في مقدمة وثمانية أبواب:



تهتم مقدمة كتاب أسس الجيوبولتيكا بتعريف العلم الجديد، وأنه على يقارن بمنظومة علوم، فيطرح مقولة “التضاريس الجغرافية مصيراً” لما للمكان من دور في تأسيس الوجود البشري. فالعنصر الأساسي هو الانسان المحدد بالمدي المكاني، ويؤكد أن الجيوبولتيك هي وجهة نظر السلطة وهي علم السلطة، ومن أجل السلطة.

“الجيوبولتيكا علم الحكم”

يخصص المؤلف في البابين الأول والثاني من كتاب أسس الجيوبولتيكا لجهود العلماء المؤسسين للعلم ونظرياتهم راتزل وتشيلين وناومن ووماكندر وماهان وسبكمان وكارل هاوسهوفر، وشميدت.

يستعرض نظريات علماء روسيين مثل سافيتسكي في نظريته “بؤرة التطور” وومفهوم “الايديوكراتيا” والتي تشير الى الفرادة العرقية الروسية.

كما يقدم في الفصل الثاني النظريات الحديثة من أمثال مايننج، كوين، جرين، كيسنجر، هنتنجتون، فوكوياما، وج. أتالي. كما يتطرق إلى العولمة ومفهومها وعلاقتها بالجيوبولتيكا.

في الباب الثالث والرابع يقدم تمهيداً حول أن روسيا تمثل قلب الأرض “heartland” وهو ما يميزها ويضاعف أهميتها.

ما يقدمه المؤلف في كتاب أسس الجيوبولتيكا هو دعوة إلى روسيا إلى “تجميع الإمبراطورية” واستباق ما تخشاه سواء ن جانب الصين أو الغرب “أوروبا، أو الإسلام. ويدعو إلى “تكامل مع أسيا الوسطي”.

أما التطبيقات التي يدعو إليها كتاب أسس الجيوبولتيكا فمنها:

ا – المحور الغربي موسكو – برلين

2- المحور الثاني موسكو – طوكيو

3- المحور الثالث موسكو – طهران

ويري المؤلف السبيل إلى ذلك من خلال:

تجميع الإمبراطورية الروسية.
العودة إلى الدين والقومية.
الأفاق العسكرية للإمبراطورية.
الأفاق الاقتصادية للإمبراطورية.





ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->