مساحة إعلانية 728×90

الإنتخابات المحلية ودورها في ترسيخ الديمقراطية بالدول المغاربية


مؤلف جماعي شارك فيه مجموعة من الباحثين المميزين‬‎ ضمن مبادرة دعم الشباب الباحثيين لتأليف كتب جماعية برعاية “المركز الديمقراطي العربي” ألمانيا – برلين
للتحميل:
مقدمة:
إن التطبيق السليم للحوكمة المحلية يستوجب إرساء دعائم و أسس ديمقراطية التسيير و ذلك  من خلال تعزيز الحقوق و الحريات العامة  و قيم  المواطنة،  و يعد إشراك المواطنين  في تسيير شؤونهم  من سبل التسيير الناجع على  إعتبار  أن المواطن يعبر عن تطلعاته و آرائه و إحتياجاته بل  يساهم بصورة فعالة في رسم  السياسة  العامة  و صنع القرار. و تعد الإنتخابات الحرة و النزيهة  أحد ركائز الديمقراطية و مقياسا لها، بل الوسيلة المثلى و المشروعة  لإسناد السلطة ، فالإنتخابات تمثل فاعلا محوريا  في ترسيخ الديمقراطية  و تمكين  المواطنين  من ممارسة  حقوقهم السياسية  و المدنية من خلالها .  و على المستوى المحلي  فإن الإنتخابات  تعد همزة وصل تربط الديمقراطية باللامركزية الإدارية ، فضلا عن كونها  ركن في النظرية اللامركزية الإدارية لأنها شرط أساسي لتحقيق إستقلال المجالس المحلية،  و أساس بناء الديمقراطية المحلية و وسيلة لتجسيد إشراك الشعب في السلطة  وإشراكه في صنع القرار السياسي. فالديمقراطية المحلية بهذا المحرك الأساسي  للديناميات الإقتصادية ، و السوسيو ثقافية للمجتمع المحلي، كما أنها تلعب دورا أساسيا في تنميته و تحديثه، هذا فضلا عن كونها تمثل مجالا خصبا لإنتقاء النخب المحلية و تجديدها و تكريس نفوذها، فالديمقراطية هي ألية ناجعة لتأطير المحلي، و توجيه سيرورة و حدود تنميته، و مراقبة ما يمكن أن يحدث فيه من تغيرات إجتماعية ، و ما قد يعرفه من ردود أفعال من قبل سكانه.
إن مشاركة المواطنين في تسيير شؤونهم و مصالحهم تعد ضمانة هامة في كفالة حقوقهم و حماية مصالحهم، و بمقتضى ذلك تظهر أهمية الإنتخابات كوسيلة فعالة و أسلوب أمثل للتعبيـر عن رغبة و إرادة الشعب في إختيار من يمثله و ينوب عنه في ممارسة السلطة  و السهر على حماية حقوقه و المحافظة على ممتلكاته. فتمكين المواطنين في المجتمع المحلي من المشاركة الفعالة و الحقيقية في إدارة الشؤون العامة المحلية من خلال الإنتخاب  يعتبـر ظاهرة ديمقراطية و ممارسة حضارية لتأكيد حرية الفرد في إختيار  من يراه مناسبا لتمثيله في السلطة .
ولقيام  أي نظام  ديمقراطي  حقيقي يتطلب  أن  تعمل الدولة  على  كفالة  الحقوق السياسية  و حمايتها  بنصوص  دستورية  و قانونية  بالقدر  الذي  يشجع  مواطنيها  على  المشاركة  في الإنتخابات و ذلك بترجيح  القانون  على أي  إعتبار  في  كل  الظروف لضمان  قاعدة  حرية  إختيار  الشعب لممثليه  .
  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-->